إن نقل الطفل من مستشفى إلى آخر إثر إصابته بحالة طبية طارئة قد يثير الخوف والاضطراب. ولكن ذلك قد يكون ضرورياً لاسيما وأنه لا تتوفر في كافة المرافق المعدات اللازمة لعلاج الأطفال المصابين بحالة صحية عالية الخطورة تستدعي رعاية تخصصية. 

يحتضن مركز صحة المرأة والأبحاث برنامج قطر لنقل الأطفال الحديثي الولادة وهو عبارة عن خدمة طوارئ تُقدّم على مستوى دولة قطر بالتعاون مع خدمة الإسعاف التابعة لمؤسسة حمد الطبية وتهدف إلى نقل الأطفال الخدج الذين يولدون بصورة مبكرة والتوائم وحديثي الولادة الآخرين الذين يعانون من مشاكل واضطرابات أو تشوهات خلقية، أو مشاكل تنفسية والذين يكونون بحاجة إلى العلاج الجراحي.

يضم كل فريق من الفرق المعنية بنقل الأطفال حديثي الولادة طبيباً وأخصائي علاج تنفسي وممرضة بالإضافة إلى طاقم سيارة الإسعاف، كما وأن سيارات الإسعاف مزودة بالأجهزة الطبية المتطورة اللازمة لرعاية المواليد ذوي الحالات الحرجة وتأمين نقلهم بصورة آمنة وفعالة على مدار الساعة، 7 أيام في الأسبوع.