يعد تعليم وتدريب كوادر الرعاية الصحية من أهم نشاطات النظام الصحي الأكاديمي وجميع شركائه، وينخرط كل من الشركاء في هذا النظام – سواء كان مؤسسة أكاديمية أو مؤسسة رعاية صحية – إلى حد كبير في هذا النشاط باعتبار ذلك جزءًا من رسالة كل مؤسسة شريكة، ويشمل ذلك البرامج التعليمية والتدريبية للطلبة الجامعيين وللخريجين في مجالات الطب، والتمريض، والمجالات التقنية، وعلوم الطب الحيوي، والصيدلة بالإضافة إلى برامج الأطباء المقيمين التي تغطي كافة تخصصات الطب وطب الأسنان، وسوف نبحث عن آفاق جديدة في التدريب والتعليم من خلال تضافر جهودنا كشركاء في النظام الصحي الأكاديمي حيث نهدف إلى اكتشاف وتحديد الاحتياجات والمتطلبات المستقبلية للرعاية الصحية ومن ثم نقوم بتدريب وتجهيز كوادر الرعاية الصحية التي تتمتع بالمرونة والقدرة على التكيف مع متطلبات وتحديات القرن الحادي والعشرين. 

سوف يعمل النظام الصحي الأكاديمي جنبًا إلى جنب مع المجلس الأعلى للصحة على وضع الخطط المستقبلية وتوفير كوادر رعاية صحية تتميز بالمرونة وتعدد الثقافات والمؤهلة لدعم عملية تقديم خدمات الرعاية الصحية والأنشطة البحثية وفق المعايير العالمية كما سيعمل النظام الصحي الأكاديمي على تقديم أساليب جديدة للتعلّم تشتمل على الاستفادة من الابتكارات والتكنولوجيا، والتعلم من خلال تبادل الخبرات بين التخصصات المختلفة.

وستكون التنمية المهنية والشخصية للأفراد من أهم مكونات ملف التعليم بالنظام الصحي الأكاديمي كما سنقوم بتحديد وتدريب الشخصيات القيادية في مختلف المجالات العلاجية والتشغيلية والعلمية، وذلك من خلال برامج قيادية مبتكرة. 

وسيكون جميع ما سبق مرهونًا بالالتزام بتعزيز ومشاركة الموارد التعليمية فيما بين الشركاء في النظام، بالإضافة إلى تطوير برنامج للبحوث التعليمية.